Loading...
الخميس 7 ربيع الاول 1440 - Thurs, Nov 15, 2018
ولقد بلّغَ الرسول الأعظم رسالته السّماوية بالخُلُق العظيم والفِكر الوقّاد والموعظة الحَسنة والحِكمة البالغة
error_text
موقع مكتب سماحة آية الله العظمى الشيخ الصانعي مُدّ ظِلّه العالي :: انعكاسات
حجم الحرف
۱  ۲  ۳ 
التحميل المجدد   
موقع مكتب سماحة آية الله العظمى الشيخ الصانعي مُدّ ظِلّه العالي :: رأي سماحته في ما ينبغي على الحجاج الذين أصيبوا في حادث منى، وحكم المتوفين منهم
رأي سماحته في ما ينبغي على الحجاج الذين أصيبوا في حادث منى، وحكم المتوفين منهم

س 1: هل يسقط الحج عن المستطيع الذي أحرم للحج وتوفي بعد الإحرام أو أثناء أعمال عمرة التمتع أو حج التمتع؟

ج 1 – إذا أحرم وتوفي بعد ما دخل الحرم كفاه ذلك مطلقاً، لكن إذا توفي قبل الدخول في الحرم فإذا كان قد استطاع في تلك السنة التي قصد الحج فيها فلا يجب عليه الحج؛ لعدم حصول الاستطاعة من حيث الزمان بالنسبة إليه، أمّا إذا كان قد استطاع في السنوات التي تسبق سنة حجّه فعلى ورثته النيابة عنه، وتكفي النيابة من الميقات.

س 2: إذا توفي الحاج بعد الوقوفين وقبل أداء أعمال منى ومكة فهل يكفيه ما قام به من أعمال الحج؟

ج 2 – يتضح من الجواب السابق أنّ حجّ مثل هذا الشخص كاف عن حجة الإسلام.

س 3 – ما حكم من عجز عن إتمام بعض أعمال منى ومكة بعد الوقوفين بسبب المرض أو الإغماء؟

ج 3 – إذا قطع الأمل من شفاء المريض أو عن ارتفاع عذره فيجب النيابة عنه، ويقوم النائب بأعمال الرمي والتضحية، والحاج يقصر أو يحلق، وإذا عجز عنهما كذلك يقوم النائب بحلق وتقصير الحاج لكي يخرجه من حالة الإحرام، ثمّ يقوم النائب بأعمال مكة نيابة عن المريض والمعذور لكي يحل عن باقي المحرمات. وإذا لم يُقطع الأمل عن الشفاء وارتفاع العذر فيمكنه أن ينيب أحداً لكن إذا ارتفع عذره فالأحوط وجوباً أن يقوم بمناسك الرمي بنفسه إذا كان هناك وقت حتّى لو كان ذلك بعد التضحية ويحلق أو يقصر؛ وذلك لعدم وجوب الترتيب في أعمال منى. أمّا بالنسبة إلى المغمى عليه فيمكن للآخرين أن ينوبوا عنه تبرعاً في القيام بأعمال منى، وبعد الحلق أو التقصير يخرج المغمى عليه عن حالة الإحرام، كما أنّه تحلّ عليه باقي المحرمات بعدما ينوب عنه آخرون في أعمال مكة. وإذا وعى فيما بعد وكان هناك وقت لباقي المناسك فالأحوط استحباباً أن يقوم بنفسه بالأعمال.

س 4: باعتبار أنّ المتوفين في حادث منى كانوا في حالة إحرام فكيف يكون غسلهم؟

ج 4: باعتبار أنّهم كانوا في حالة إحرام فلا يجوز غسلهم بالكافور، وينبغي الاكتفاء بالماء الخالص وتحنيطهم.

التاريخ : 2015/10/03
تصفّح: 2190